[sg_popup id=1]
اليوم : الإثنين 21 يونيو 2021 - 1:41
موقع مشاهد سبور

غرائب كرة القدم المغربية : حرام على شباب هوارة واتحاد تارودانت وحلال على اتحاد الخميسات

تلقى الرأي العام الرياضي بسوس بكثير من الاستغراب قرار العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية بإعادة برمجة مباراة الكوكب المراكشي والاتحاد الزموري الخميسات عن الدورة 22 من البطولة الاحترافية يوم الثلاثاء 18 ماي 2021 بالملعب الكبير لمراكش على الساعة السابعة مساء ، بعد أن كانت السلطات المحلية بمراكش قد قررت عدم إجراء المباراة والتي كانت مبرمجة سلفا يوم الأحد 16 ماي 2021 بالملعب الكبير لمراكش وذلك على خلفية عدم إدلاء الفريق الزائر بنتائج المسحة الطبية للاعبيه وطاقمه التقني .

ويأتي استغراب وتعجب الرأي العام الرياضي بسوس الى القرارات التي اتخدت في حق أندية سوسية وهي شباب هوارة بالقسم الأول هواة واتحاد تارودانت بالقسم الثاني هواة بهزمها بالقلم من قبل العصبة الوطنية هواة لنفس السبب وهو عدم الإدلاء بنتائج المسحة الطبية .

ففريق شباب هوارة تم هزمه بالقلم بعد أن أوقفت السلطات المحلية بمراكش يوم السبت 30 يناير 2021 لقاء الدورة السابعة لبطولة القسم الأول هواة مجموعة الجنوب في حدود الدقيقة 40 من الجولة الأولى بدعوى أن فريق شباب هوارة لا يتوفر على الوثائق المطلوبة لتأكيد سلامة لاعبيه من فيروس ” كورونا ” .

وكانت المقابلة قد انطلقت بشكل عادي بين الفريقين بملعب 20 غشت بمراكش لتتم معاينة تدفق الجمهور على مدرجات الملعب الشيء الذي يتنافى مع إجراء اللقاء بدون جمهور والاكتفاء بحضور 11 مرافقا لكل فريق ، ليتفجأ الحكم والمندوب باقتحام رجال السلطات المحلية للملعب من أجل توقيف إجراء المقابلة بدعوى أن الفريق الهواري لايتوفر على الوثيقة التي تأكد سلامة لاعبيه من فيروس كورونا .

وكان الفريق الهواري قد قدم لمسؤولي السلطات المحلية بالملعب وثيقة إدارية تحمل توقيع مندوب وزارة الصحة بتارودانت والتي تثبت أن مكونات الفريق خضعت للفحص يوم 22 يناير 2021 وتأكد سلامتهم من فيروس كورونا ، في المقابل طالب ممثل السلطات المحلية الفريق الهواري بالإدلاء بلائحة إسمية للاعبين تحمل توقيع السلطات الطبية المختصة .وهو الشيء الذي لايملكه الفريق على اعتبار أن مندوب وزارة الصحة بتارودانت يكتفي بتسلم وثيقة إدارية تأكد خضوع الفريق للكشف وسلامة الجميع ويحتفظ باللائحة الإسمية بالإدارة المعنية .

وبخصوص اتحاد تارودانت فقد تم هزمه بالقلم من قبل عصبة الهواة بعد أن تدخلت السلطات المحلية بمدينة إنزكان يوم الاحد 10 يناير 2021 لمنع إجراء لقاء الدورة الثالثة من بطولة القسم الثاني هواة مجموعة الجنوب بين اتحاد فتح إنزكان واتحاد تارودانت بالملعب البلدي باكريم الصبيحي بإنزكان بسبب عدم توفر فريق تارودانت على وثيقة تثبت إجراء جميع لاعبي الفريق لتحاليل الكشف عن فيروس كورونا المستجد .

الفريقان وطاقم التحكيم ومندوب الجامعة حضروا للملعب وتم إجراء جميع الإجراءات التي تسبق انطلاق المقابلة من ملئ ورقة المقابلة ومراقبة الحكام لرخص اللاعبين و تجهيزات اللاعبين إلا أنه وقبل إعطاء انطلاق المقابلة تدخل أحد رجال السلطة لمنع إجراء المقابلة لكون فريق اتحاد تارودانت لم يقدم ما يفيد إجراء جميع اللاعبين الحاضرين في المقابلة لتحاليل ” كورونا ” ليخبر طاقم التحكيم والمندوب والفريقين باستحالة إجراء المقابلة .

فما هو التفسير القانوني والأخلاقي لهذا التعامل والكيل بمكيالين بين فريق له عضو بالمكتب المديري للجامعة وفريقين لايملكان أي عضو لا بالمكتب الجامعي ولا بمكتب عصبة الهواة ولا بمكتب العصبة الجهوية ؟

ترك الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *