[sg_popup id=1]
اليوم : السبت 19 أكتوبر 2019 - 16:58
موقع مشاهد سبور

رجاء أكادير لكرة القدم يستنكر تقليص منحته المالية من طرف البلدية بالمقارنة مع أندية المدينة

أصدر المكتب المسير للنادي البلدي رجاء أكادير لكرة القدم بيانا إستنكاريا بسبب تقزيم منحته المالية السنوية التي تخصصها بلدية أكادير للنادي بالمقارنة مع ما تم منحه لأندية أخرى بأكادير تلعب معه بنفس القسم ، وجاء في البيان الذي حمل توقيع رئيس المكتب المديري للنادي أحمد جناني أن النادي الذي يحتفل هذه الأيام بذكرى مرور 63 سنة عن تأسيسه كواحد من الأندية الرياضية بالمدينة والذي ساهم ويساهم في تكوين وتأطير الشباب الرياضي يتفاجأ اليوم بتقليص مبلغ المنحة المالية السنوية التي تقدمها الجماعة الترتبية لأكادير سنويا للأندية الرياضية بالمدينة.
ومن المعلوم أن اللائحة المعروضة على أشغال دورة اكتوبر للجماعة والخاصة بتوزيع المنح على الأندية والجمعيات الرياضية بالمدينة يبرز منح مبلغ 30 مليون سنتيم لرجاء أكادير لكرة القدم ،هذا في الوقت الذي خصصت الجماعة لفريقي نجم أنزا ونجاح سوس مبلغ 40 مليون سنتيم لكل فريق بالرغم من كون الأندية الثلاث تلعب بنفس القسم -الأول هواة مجموعة الجنوب – وتقطع نفس المسافة وتشارك في نفس المنافسات الخاصة بالفئات الصغرى ببطولة عصبة سوس لكرة القدم ، ومما جاء ضمن فقرات البيان الاستنكاري :

” تنويرا للرأي العام، نكشف اليوم في هذا البيان، تفاصيل معاناتنا مع ظلم و تعسف المجلس البلدي ، الذي لا يفكر لا في مصلحة الشباب ، ولا في مصلحة الرياضة التي تحمل الإنصاف والعدل والالتزام قبل أن تصدر قرارها فبعد إقبار ملعب عبد الله دیدی وتحويله لجناح تابع لسوق الأحد وترك الفريق بدون ملعب نتلقى اليوم صفعة اخرى متمثلة في تقليص المنحة المخصصة للنادي .
وبناءا على ما سبق فإن كل مكونات نادي رجاء أكادير تستنكر وترفض بشدة المعاملة الانتقائية والتمييزية التي قام بها المجلس الجماعي لأكادير في حق فريقنا العتيد وتكريس التفرقة بين الفرق الرياضية ذات مستوى واحد وذلك بدون أي سند او اعتبار قانوني منطقي، وندعوه الى تصحيح هذا الوضع المسيء للنادي بالشكل الذي يضمن المساواة والشفافية في توزيع منح الدعم السنوي بين كافة الأندية والفرق الرياضية بالجماعة واحترام مبادئ دولة الحق والقانون.

اعتبارا لما ذكر فأننا نعلن ما يلي :
– استنكار و رفض بشدة المعاملة الانتقائية و التمييزية التي قام بها المجلس البلدي في حق فريقنا العتيد و تكريس منطق التفرقة بين فرق المدينة الواحدة بدون أي سند قانوني
– الدعوه إلى تصحيح هذا الوضع المسيء للنادي بالشكل الذي يضمن المساواة و الشفافية في توزيع الدعم السنوي بين كافة الاندية و الفرق الرياضية بالجماعة
– المطالبة بإرجاع جميع الحقوق المهضومة على مدى السنوات الماضية و التي تضرر الفريق بسببها.
– قرار تجميد جميع انشطة الجمعية بكل فئاتها الى حين معالجة مشكل قيمة المنحة بداية من تاريخ كتابة هذا البيان .
حرر بمقر النادي يوم 08 اكتوبر 2019 ”

ترك الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *