[sg_popup id=1]
اليوم : الخميس 21 مارس 2019 - 0:38
موقع سوس سبور

جمع عام عصبة سوس لكرة القدم : أجواء هادئة،فائض مالي وإلتحاق مسيرين مجربين بالمكتب

في أجواء هادئة بعيدة عن التشنجات والمشاحنات التي عرفتها الاجتماعات الأخيرة للمكتب المديري والاجتماع بممثلي الأندية جرت أشغال الجمع العام العادي لعصبة سوس لكرة القدم لموسمي 2017 و 2018 بمقر الغرفة الفلاحية بأكادير بحضور ممثلي 78 ناديا من أصل 94 تابع للعصبة بالإضافة الى ممثلي أندية كرة القدم النسوية وكرة القدم داخل القاعة وكرة القدم الشاطئية الذين منج لهم حق الحضور والنقاش دون التمكن من حق التصويت على التقريرين وانتخاب الثلث ، الجمع طبعه النقاش الهادئ وبين توفر العصبة على فائض مالي فيما أسفرت عملية تجديد الثلث عن صعود ثلة من المسيرين المجربين بالأندية السوسية خلفا للثلث الخارج.

وقبل بداية أشغال الجمع طالب ممثلي أندية أكادير لكرة القدم التضامن معهم في المعركة النصضالية التي يخوضونها بسبب عدم صرف المنحة السنوية والتمسوا من الأندية الموافقة الجماعية لتوقيف أنشطة العصبة الى غاية فك هذا الاشكال وهو ما استجاب له ممثلو الأندية عن طريق التصويت بالإجماع على المقترح، كما تم أيضا الموافقة على تطبيق نظام سن اللاعبين المطبق حاليا ببطولة الهواة ببطولة العصبة وبالخصوص إشراك ثلاث لاعبين تفوق أعمارهم 30 سنة .

التقرير الأدبي إستعرض مسار تدبير مختلف المنافسات والتكوينات التي قامت وأشرفت عليها العصبة في الموسمين المنصرمين و أشار أن المكتب المديري للعصبة عقد 10 إجتماعات في الموسمين خمس اجتماعات في كل موسم ، ووقف عند الصراعات التي عرفها المكتب في الآونة الأخيرة والتي تم تجاوزها بتحكيم العقل ومصلحة الأندية بالجهة .
فيما التقرير المالي للموسمين أورد تقلص مالية العصبة وارتفاع الفائض حيث بلغت المداخل خلال سنة 2017 ما يفوق مليار و 114 مليون سنتيم ، ووصلت المصاريف في نفس الموسم الى مليار و 58 مليون سنتيم ، وبلغ فائض نفس الموسم 56 مليون سنتيم ، فيما بلغت مداخل الموسم المنصرم 2018 ما يفوق 840 مليون سنتيم ، ووصلت مصاريف الموسم 720 مليون سنتيم ليصل الفائض الى 120 مليون سنتيم .

مداخلات ممثلي الأندية تناولت عدة مواضيع إرتبطت بالتطاحنات التي عرفها المكتب المديري ، وضعف البنية التحية ، ومشكل تكوين اللاعبين الذين يغادرون الأندية في نهاية كل موسم دون استفادة الأندية منهم ، وإثقال كاهل الأندية بمصاريف التحكيم ، وضعق الاهتمام بكرة القدم الشاطئية والنسوية .

الجمع صادق على التقرير الأدبي بالأجماع وعلى التقرير المالي بالأغلبية مع امتناع نادي واحد عن التصويت .
وبخصوص تجديد الثلث ذكر مقرر اللجنة المكلفة بتحديد الثلث الخارج أن أجتماعات اللجنة حددت خمسة أسماء كثلث خارج وهم :
– أحمد مستغفر : بسبب الغيابات عن أشغال المكتب المديري وعدم انتماءه حاليا لأي نادي .
– كريم أوشريف : بسبب تقديمه للإستقالة من المكتب .
– علي بتعال : بسبب الغيابات عن أشغال المكتب المديري.
– عبد الكريم جرديني : بسبب فقدان الصفة بالنادي الذي رشحه سابقا .
– حسن فيلي : بسبب فقدان الصفة بالنادي الذي رشحه سابقا .

ولملئ المقاعد الشاغرة ترشح 20 مرشحا من أجل المقاعد الخمسة واسفرت عملية تصويت ممثلي الأندية ال 78 وذلك حسب أصوات كل فريق التي تتراوح بين أندية لذيها خمسة أصوات وأندية لذيها أربعة أصوات واندية لذيها ثلاثة أصوات عن إختيار الأسماء التالية :
– محمد أومريبط من أولمبيك الدشيرة وحصل على 150 صوتا .
– محمد أوزي من مولودية الجرف وحصل على 131 صوتا .
– ميلود سيطاش من النادي البلدي رجاء أكادير وحصل على 97 صوتا .
– مبارك الموساوي من عباسية تيكوين وحصل على 96 صوتا .
– لحسن ماخلا من حسنية أكادير وحصل على 89 صوتا .

ترك الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *