[sg_popup id=1]
اليوم : الخميس 16 أغسطس 2018 - 3:41
موقع سوس سبور

توزيع خمس ميداليات ذهبية في اليوم الأول للجائزة الكبرى لأكادير في رياضة الجيدو

انطلقت يوم امس الجمعة بمدينة أكادير منافسات الدورة الأولى للجائزة الكبرى لأكادير 2018 في رياضة الجيدو، وذلك بمشاركة نخبة من البطلات والأبطال العالميين .
وتعرف هذه المنافسة العالمية ، المنظمة من طرف الجامعة الملكية المغربية للجيدو وفنون الحرب المباشرة ، تحت إشراف الاتحاد الدولي للجيدو ، مشاركة 241 رياضيا ، ( 139 من الذكور، 102 من الإناث) ، ينتسبون إلى 38 دولة موزعة عبر القارات الخمس.
وتعرف هذه التظاهرة العالمية ، التي تستمر إلى غاية 11 مارس الجاري ، إجراء منافسات في سبعة أوزان بالنسبة للإناث ، وهي أقل من 48 كلغ، وأقل من 52 كلغ ، وأقل من 57 كلغ، وأقل من 63 كلغ ، و أقل من 70 كلغ، وأقل من 78 كلغ، وما فوق 78 كلغ. أما بالنسبة للمنافسات الخاصة بالذكور ، فستعرف بدورها إجراء مقابلات في سبعة أوزان وهي أقل من 60 كلغ ، وأقل من 66 كلغ، واقل من 73 كلغ ، وأقل من 81 كلغ ، وأقل من 90 كلغ، وأقل من 100 كلغ، وأكثر من 100 كلغ.

وخصصت منافسات اليوم الأول للإجراء نهائيات خمسة أوزان حيث أسفرت على ما يلي :
– وزن أقل من 48 كلغ إناث عاد الفوز للروسية إيلينا دولكوفا
– وزن أقل من 60 كلغ ذكور عاد الفوز للكزخستاني كوسمان كيزبرازباييف
– وزن أقل من 52 كلغ إناث عاد الفوز للسويسرية ايفلين تشوب
– وزن أقل من 66 كلغ ذكور عاد الفوز للسلوفاكي ادريام كومبوك
– وزن أقل من 57 كلغ إناث عاد الفوز للإسرائيلية نيلسون ليفي تيمنا

وبخصوص المشاركة المغربية فقد تميز اليوم الاول بفوز اللاعب المغربي عصام باسو بالميدالية البرونزية في وزن اقل من 60 كلغ ، في نفس الوزن احتل المغربي ياسين مدثرالرتبة الخامسة وذلك إلى جانب احتلال اللاعبة سمية إيراوي بدورها للرتبة الخامسة في وزن أقل من 57 كلغ بالنسبة للمنافسات الخاصة بالإناث.

وأكد السيد العرابي الجمالي ، مدير الدورة الأولى للجائزة الكبرى لأكادير 2018 في رياضة الجيدو، أن اختيار أكادير لاحتضان هذه التظاهرة الرياضية العالمية يعكس الثقة التي يحظى بها المغرب من طرف الاتحاد الدولي للجيدو في مجال التنظيم المحكم والجيد للتظاهرات الرياضية العالمية ، لاسيما وأن مدينة الانبعاث سبق لها أن استضافت أول بطولة للعالم في اللعبة سنة 2010 ، إلى جانب احتضانها لبطولة أفريقيا.

وأوضح أن الجائزة الكبرى لأكادير 2018 تعرف مشاركة ابطال من مختلف الجنسيات يحتلون مراتب متقدمة على الصعيدين القاري والعالمي ، حيث سيسعون إلى الحصول على نقط إضافية تمكنهم من تحسين ترتيبهم على الصعيد العالمي ، فضلا عن الفوز بالجوائز المالية القيمة المخصصة للمراتب الأولى لهذه المنافسة العالمية.

وأضاف السيد الجمالي أن احتضان أكادير لهذه البطولة يعطي للمغرب الفرصة للمشاركة بأكبر عدد من الابطال المغاربة الممارسين لهذه اللعبة ، وهذا ما سيمكنهم من الاحتكاك مع الابطال العالميين ، إلى جانب إتاحة الفرصة لهم لاكتساب مزيد من النقط في الترتيب العالمي ، خصوصا وأن الجائزة الكبرى لأكادير تعد من بين المنافسات التأهيلية للألعاب الأولمبية لسنة 2020.

ترك الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *